الصفحة الرئيسية » Archives pour euromed_adm

Author: euromed_adm

النظام المعلوماتي الأورومتوسطي للمعرفة في مجال المياه (SEMIDE)


تم إطلاق النظام المعلوماتي الأورومتوسطي للمعرفة في مجال المياه على المستوى الوزاري في إطار الشراكة الأورومتوسطية في عام 1996. نظرا لتأسيسه انطلاقا من شبكة نقاط الاتصال الوطنية، فإن النظام المعلوماتي الأورومتوسطي للمعرفة في مجال المياه يعمل في المقام الأول مع وزارات البيئة والمياه في البلدان الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسط. وهو هيئة استشارية والجهة المنسقة مع قسم المياه والبيئة التابع لأمانة الاتحاد من أجل المتوسط التي يتواجد مقرها في برشلونة. يتمثل الهدف العام من النظام المعلوماتي الأورومتوسطي للمعرفة في مجال المياه في تحسين التعاون بين بلدان أوروبا وبلدان البحر الأبيض المتوسط من خلال تعزيز تبادل المعلومات بشأن المعارف والخبرات. وتضطلع وحدته التقنية، التي يقع مقرها في صوفيا أنتيبوليس منذ أكثر من 10 سنوات، بدور حيوي في إدارة وتبادل المعارف بالشراكة مع الدول والمؤسسات الدولية. كما أنها تقدم الدعم للأطراف الفاعلة في بلدان البحر الأبيض المتوسط لإنشاء وتنفيذ مشاريع التعاون وتنفيذ الأعمال على المستوى المحلي، وتبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا. وقد أشرفت الوحدة التقنية للنظام المعلوماتي الأورومتوسطي للمعرفة في مجال المياه على العديد من المشاريع الضخمة التي دعمتها المفوضية الأوروبية (في حدود 3 مليون يورو)، علماً أنها تتمتع بخبرة وموارد تقنية هائلة. وتشرف الوحدة التقنية للنظام المعلوماتي الأورومتوسطي للمعرفة في مجال المياه على بوابة إلكترونية مرجعية على المستوى الأورومتوسطي (www.semide.net)، ورسالة إلكترونية وزعت على أكثر من 30000 جهة، وقاموس متاح بسبع لغات في مجال المياه، ودليل مؤسساتي، وقاعدة بيانات حول مشاريع التعاون… ويزور هذه البوابة الثلاثية اللغة (العربية والإنجليزية والفرنسية) أكثر من 60000 زائر شهريا. كما تسهر الوحدة التقنية للنظام المعلوماتي الأورومتوسطي للمعرفة في مجال المياه على التنسيق التقني للمنصة المتوسطية للمعارف حول المياه، وهو النشاط الذي أقرته كافة البلدان المنضمة للاتحاد من أجل المتوسط والبالغ عددها 41 بلدا، وتم الاعتراف به كحل متوسطي للتكيف مع تغيّر المناخ خلال القمة المتوسطية (MedCOP) (مرسيليا 2015 وطنجة 2016).

النظام المعلوماتي الأورومتوسطي للمعرفة في مجال المياه:

  • شريك للوكالة الأوروبية للبيئة في تنفيذ نظام تبادل المعلومات حول البيئة (SEIS) في البلدان المعنية بسياسة الجوار الأوروبية.
  • عضو في المجموعة الفرعية للبحث والمراقبة بشأن مبادرة آفاق 2020 للقضاء على التلوث في البحر المتوسط، لاسيما فيما يخص المؤشرات وجمع البيانات.
  • يشارك في عدة مشاريع بحث وابتكار (آفاق 2020)، وبرنامج البحث المشترك (PRIMA: الزراعة والمياه في المتوسط)، برنامج IEV-CT-Med، وبرنامج LIFE.

معلومات

إيريك مينو
رئيس الوحدة التقنية للنظام المعلوماتي الأورومتوسطي للمعرفة في مجال المياه
Eric MINO
Directeur de l’Unité Technique du SEMIDE
06901 Sophia Antipolis

البريد الإلكتروني: e.mino@semide.org

www.semide.netwww.emwis.net

شبكة ANIMA

 شبكةANIMA للاستثمار عبارة عن منصة تعاون متعددة البلدان، تعمل على تحقيق التنمية الاقتصادية في منطقة البحر الأبيض المتوسط. تضم شبكة ANIMA وكالات وطنية وإقليمية لترقية الأقاليم ومنظمات دولية وجمعيات رجال الأعمال ومراكز ابتكار ومستثمرين ومعاهد بحوث. يتم الإشراف عليها من مرسيليا (فرنسا) ويرأسها السيد خليل العبيدي، الرئيس التنفيذي لشركة FIPA Tunisie. تطمح شبكة ANIMA إلى المساهمة في التحسين المستمر لوسط الأعمال وإلى تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة ومشتركة في البحر المتوسط. كما تهدف شبكة ANIMA إلى تعزيز الاقتصاد في بلدان البحر الأبيض المتوسط، وتشجيع التواصل عبر الشبكات والتعاون بين مختلف الفاعلين الاقتصاديين في المنطقة الأورومتوسطية. ولتحقيق ذلك، تنفذ ANIMA مجموعة من الأنشطة لصالح الشركات والوكالات العامة والخاصة، والمنظمات الدولية، وهياكل الدعم للشركات الراغبة في العمل في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

الاستعلام

يستجيب العمل الاستعلامي الاقتصادي لشبكة ANIMA لاحتياجين رئيسيين:

  • إجراء رصد فعال وانتقائي على مستوى البلدان والقطاعات المستهدفة في منطقة البحر الأبيض المتوسط (الرصد الاقتصادي المستمر لأكثر من 150 مصدر معلومات مختار).
  • تحديد الفاعلين وفرص الأعمال والاستثمار والشراكة.

الأعمال

تنظم ANIMA ربط العلاقات بين المستثمرين والشركاء الاستراتيجيين وهياكل الدعم أو التمويل. وتقدم الشبكة:

  • منصة إلكترونية تتيح للشركات والمجمعات الاقتصادية تطوير شراكاتها،
  • لقاءات أعمال،
  • دورات توجيهية لأصحاب المشاريع،
  • برنامج الفعاليات المرتبطة بمجال الأعمال في المنطقة المتوسطية.

التعاون وإنجاز المشاريع

تقوم شبكة ANIMA بتنفيذ المشاريع وتتدخل فيها بصفتها خبيرا، وذلك بصورة مباشرة أو من خلال شبكتها في أوروبا والمتوسط. وتدعم الشبكة أعضائها وشركائها في إنجاز المشاريع كما تنسق عدة مبادرات نموذجية. كما تقدم لهم الخدمات التالية:

  • تحديد الممارسات الجيدة وتبادل الخبرات بين الفاعلين في مجال التنمية الاقتصادية،
  • دعم إنجاز المشاريع (البحث عن الشركاء والتمويل)،
  • تنسيق المشاريع،
  • تعبئة الخبرات.

معلومات

www.animaweb.org

شبكةANIMA للاستثمار
ANIMA Investment Network
11 bis rue St-Ferréol
13001 Marseille
France

الهاتف: +33 (0)4 96 11 67 60

الفاكس: +33 (0)4 96 11 67 61

البريد الإلكتروني: contact@anima.coop

المخطط الأزرق

المخطط الأزرق هو أحد مراكز النشاط الإقليمية الستة * التابعة لمخطط العمل من أجل المتوسط (PAM) لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة. ويتمثل تفويضه في المساعدة على تثقيف أصحاب المصلحة وصناع القرار المتوسطيين بشأن القضايا المتعلقة بالبيئة والتنمية المستدامة في المنطقة من خلال تقديم سيناريوهات مستقبلية تتيح اتخاذ قرارات مستنيرة. وفي هذا السياق، أصبح التكيف مع تغير المناخ أداة تحليل ذات أولوية بالنسبة للمخطط الأزرق. وبحكم وظيفته المزدوجة كمرصد للبيئة والتنمية المستدامة وكمركز للتحليل المنهجي والاستشرافي، فإن مهمة المخطط الأزرق تتمثل في تزويد الأطراف الموقعة على اتفاقية برشلونة (اتفاقية حماية البيئة البحرية والمناطق الساحلية للبحر الأبيض المتوسط) بالتقييمات والدراسات والبيانات والإحصاءات والمؤشرات المتعلقة بالبيئة والتنمية المستدامة في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وبالتالي تمكينهم من تنفيذ أعمالهم ومسارات صنع القرار. وفضلا عن ذلك، سيقوم المخطط الأزرق بتنسيق إعداد التقرير المقبل حول وضع البيئة في المتوسط (2019) لصالح مخطط العمل من أجل المتوسط، كما سيكثف جهوده من أجل وضع استراتيجية متوسطية جديدة للتنمية المستدامة. وتشمل نشاطاته أيضا تطوير وتنشيط شبكات الخبراء في البلدان المتوسطية والمساعدة على بناء القدرات، لاسيما من خلال تنظيم ورشات العمل والمؤتمرات.
* تتمثل المراكز الأخرى في مركز النشاط الإقليمي لبرنامج التدابير ذات الأولوية (PAP-RAC) في كرواتيا، ومركز الأنشطة الإقليمية للمناطق المتمتعة بحماية خاصة (RAC-SPA) في تونس، ومركز الاستجابة لطوارئ التلوث البحري الإقليمي (REMPEC) بمالطا، ومركز النشاط الإقليمي للاستهلاك والإنتاج المستدامين (SCP-RAC) في اسبانيا ومركز النشاط الإقليمي للإعلام والاتصال (INFO-RAC) في إيطاليا

معلومات

planbleu.org

المخطط الأزرق (الفرع المركزي)
Plan Bleu
(établissement principal)
15, rue Beethoven
Sophia Antipolis (Accès 3)
06560 Valbonne
France

الهاتف: (+33) (0)4 92 38 71 30

الفاكس: (+33) (0)4 92 38 71 31

البريد الإلكتروني: planbleu@planbleu.org

المخطط الأزرق (فرع مرسيليا)
Plan Bleu
(établissement de Marseille)
Villa Valmer
271 Corniche Kennedy
13007 Marseille
France

المكتب الدولي للمياه

 المكتب الدولي للمياه هو منظمة فرنسية، معترف بها كمنظمة ذات منفعة عامة، تتمثل مهمتها في تطوير المهارات اللازمة لتحسين إدارة المياه في فرنسا وأوروبا والعالم.

في إطار المشاريع الثنائية أو المتعددة الأطراف، يدعم المكتب الدولي للمياه الحكومات والهيئات المتوسطية والسلطات المحلية والشركات العامة أو الخاصة، عبر تزويدها بالمساعدة المؤسساتية والتقنية لدعم الإصلاحات الإدارية في مجال المياه، ولا سيما فيما يخص:

  • الإدارة المتكاملة للموارد المائية وإنشاء إدارة الأحواض وتنفيذ توجيهات الاتحاد الأوروبي،
  • إدارة البيانات المتعلقة بالموارد المائية، مع دعم إنشاء أنظمة المعلومات الخاصة بالمياه على كافة المستويات، من المستوى المحلي إلى الدولي،
  • تحسين أداء الخدمات العامة وبناء القدرات.

ويتمثل دور المكتب الدولي للمياه في المنطقة المتوسطية في مجال مياه الشرب والصرف الصحي وإدارة مياه الأمطار والنفايات التي تضطلع بها السلطات المحلية على نحو متزايد، في:

  • دعم تنظيم وتحسين الأداء في المجالات المتعلقة بالإدارة التقنية والمالية والتجارية، والموارد البشرية،
  • تطوير مهارات الموظفين من كافة المستويات (الممثلون المنتخبون، المديرون، المهندسون، الموظفون الإداريون، المشغلون الميدانيون…) من خلال دورات تدريبية عملية للغاية ويمكن تنظيمها على مستوى موقع في صوفيا أنتيبوليس في إقليم ألب ماريتيم، أو في مركزنا للتدريب المهني الذي يقع في إقليم ليموزين (www.oieau.org/cnfme)، أو مباشرة في البلدان صاحبة الطلب،
  • تطوير التعاون بين السلطات المحلية في جميع أنحاء البحر الأبيض المتوسط، من خلال تحديد وبناء المشاريع التي تستجيب للبرامج الصادرة عن الجهات المانحة.

معلومات

المكتب الدولي للمياه
مديرية التعاون الدولي
صوفيا أنتيبوليس
الهاتف: + 33 4 92 94 58 00

معلومات الاتصال: aquacoope@oieau.fr

البريد الإلكتروني: www.oieau.org

شبكة MedCités: شبكة المدن المتوسطية.

 MedCities هي شبكة تضم 44 مدينة مطلة على حوض البحر الأبيض المتوسط.

من يمكنه أن يصبح عضوا في الشبكة؟

السلطات المحلية في الدول التي تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط، إضافةً إلى البرتغال والأردن، والتي تنفذ أو تشجع أنشطة متوافقة مع أهداف الشبكة.

أهداف الشبكة

  • تعزيز دور ومهارات وموارد (مؤسسيا وماليا وتقنيا) الحكومات المحلية المتوسطية لاعتماد وتنفيذ سياسة تنمية محلية مستدامة.
  • إطلاق وتطوير مشاريع التعاون المباشر والشراكات بين أعضائها ومع المدن والمنظمات الأخرى.
  • تعزيز الوعي والمسؤولية المشتركة بشأن سياسات التنمية المستدامة وحماية البيئة والانسجام الاجتماعي لمدن البحر الأبيض المتوسط.
  • تعزيز وعي المواطنين وإشراكهم في التنمية المستدامة لمدينتهم.

نشاطات الشبكة

  • تشجيع إعداد “استراتيجيات تنمية المدن”.
  • المساعدة التقنية من أجل تنفيذ المشاريع والاستراتيجيات.
  • تدريب وبناء قدرات المسؤولين المنتخبين وموظفي البلديات.
  • استكشاف فرص التمويل للأعضاء.
  • ترقية مشاريع التعاون الثنائية والمتعددة الأطراف.
  • تشجيع نقل المعرفة بين المدن.
  • الدفاع عن دور السلطات المحلية في المنطقة المتوسطية.
  • تمثيل مصالح السلطات المحلية المتوسطية في المداولات الدولية.
  • المشاركة في وضع برامج الاتحاد الأوروبي والسياسات الخاصة بالمدن المتوسطية.

الطابع اللامركزي للشبكة

الأمانة العامة – برشلونة تحتضن المنطقة الحضرية لبرشلونة مقر الأمانة العامة للشبكة.  معلومات الاتصال: contact@medcities.org مركز نقل المعارف – الفيحاء يقع مقر فرع الشرق الأوسط في المنطقة الحضرية للفيحاء. معلومات الاتصال: ktcalfayhaa@medcities.org مركز نقل المعارف – صفاقس يقع مقر فرع المنطقة المغاربية في بلدية صفاقس. معلومات الاتصال: ktcsfax@medcities.org مركز نقل المعارف – مالاجا يقع مقر فرع الابتكار الحضري المنهجي وإمكانيات إنجاز المشاريع على مستوى مؤسسة الدراسات الاستراتيجية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية (CIEDES). معلومات الاتصال: ktcmalaga@medcities.org

معلومات

contact@medcities.org

www.medcities.org

الأمانة العامة لمنظمة MedCities
General Secretariat of MedCities
Metropolitan Area de Barcelonac/62, num 16-1808040 Barcelona
Spain

معهد المتوسط

الهدف

يتمثل الهدف العام للمعهد المتوسطي، الذي قام بتأسيسه في عام 1994 إقليم بروفانس ألب – كوت دازور والمجلس العام لمقاطعة بوش دي رون وبلدية مارسيليا وغرفة التجارة والصناعة لمرسيليا – بروفانس، في تزويد الشركاء في مجلس إدارته بوسيلة للتحليل والخبرة وإنشاء المشاريع في المنطقة الأورومتوسطية الكبرى. ومن خلال أعماله ومبادراته، يقوم المعهد بترسيخ مكانته كشريك ضروري لمنظومة التعاون الأورومتوسطية. تقوم وظيفة التأثير المنوطة بالمعهد على:

  • إنشاء قطب اقتصادي موجه أساساً لبلدان جنوب المتوسط من خلال برنامج المنتدى الأورومتوسطي لمعاهد العلوم الاقتصادية (FEMISE). ويتمثل الهدف هنا في تعزيز قدرات التحليل والعمل لدى شركاء المعهد المتوسطي في المنطقة المتوسطية الكبرى. يتم تمويل أهم النشاطات المقررة في هذا الإطار من قبل المفوضية الأوروبية. وقد كلفت هذه الأخيرة المعهد المتوسطي من 1998 إلى 2005 وبعدها إلى غاية 2013 بالتنسيق المشترك لأعمال المنتدى الأورومتوسطي لمعاهد العلوم الاقتصادية الذي يعد المعهد المتوسطي أمين خزينته، إضافةً إلى إدارة العقود والدراسات والمقترحات الاستراتيجية الواجب أخذها بعين الاعتبار من أجل تحديد السياسة الاقتصادية المتوسطية للمفوضية الأوروبية. وقد المفوضية الأوروبية مناقصة جديدة للفترة 2015-2018، وكانت مرة أخرى من نصيب المنتدى الأورومتوسطي لمعاهد العلوم الاقتصادية.
  • نشاطات أخرى قيد التنفيذ بالشراكة مع مركز البنك الدولي بمرسيليا والبنك الأوروبي للاستثمار والوكالة الفرنسية للتنمية لاسيما في ميدان العمل والاقتصاد الاجتماعي والتضامني.
  • قطب استراتيجي إقليمي للفضاء المتوسطي بهدف تسليط الضوء على التحديات الإقليمية (المواصلات، التهيئة الحضرية، الابتكار، البيئة) التي تدعم التنافسية والانسجام في الفضاء المتوسطي.

يتمتع المعهد بالشرعية الضرورية التي تتيح له إسماع صوته لدى المسؤولين الوطنيين والأوروبيين المكلفين بوضع مختلف السياسات المتعلقة بالإقليم المتوسطي عموماً وبالعلاقات بين أوروبا والبلدان المتوسطية.

آخر النشاطات

تتمثل وظيفة المشروع في دعم الاستراتيجيات المتوسطية التي وضعها الأعضاء المؤسسون. ويتعلق الأمر بمشاريع يتم تنفيذها بطلب من أعضاء المعهد في إطار سياساتهم المتوسطية التي يتدخل المعهد من أجلها إما عبر تقديم الدعم أو الإشراف المباشر على المشروع. وتجدر الإشارة إلى أنه:

  • في إطار رئاسة اللوكسمبرج للاتحاد الأوروبي، طلبت وزارة العمل والاقتصاد الاجتماعي والتضامني من المعهد المتوسطي إعداد مذكرة استراتيجية خاصة بمشروع مبادرةٍ للتدريب المهني في المنطقة المغاربية. وقد تمت الموافقة على هذا المشروع خلال اجتماع وزراء الشغل والتدريب المهني (لبلدان الاتحاد الأوروبي السبعة والعشرون زائد ثلاثة بلدان مغاربية)، برئاسة اللوكسمبرج لمجلس الاتحاد الأوروبي (اللوكسمبرج، في 16 يوليو/جويلية 2015). وفي المرحلة الثانية من هذه المبادرة، تم الاتفاق على إطلاق دراسة في شكل تقرير بحثي حول موضوع توظيف الشباب من خلال التدريب المهني في منطقة البحر الأبيض المتوسط.
  • وقد كلف مركز التكامل المتوسطي (البنك الدولي) المعهد المتوسطي بإجراء دراسة حول موضوع “برنامج اقتصاد المعرفة في تونس للسنوات 2015-2020”. وتقترح هذه الدراسة، التي تم إنهاؤها عام 2015، استراتيجية (2020-2015) لوضع اقتصاد المعرفة في صميم برنامج يهدف إلى تحقيق نموذج نمو متجدد.
  • وقد أنجز المعهد المتوسطي، بصفته منسقا مع المعهد المتوسطي في تونس العاصمة، في عام 2015 دراسة حول إعادة بناء الاقتصاد التونسي، وذلك بتمويل من المديرية العامة للخزينة الفرنسية.
  • نظم المعهد المتوسطي في إطار الفعاليات مع منظمة Cercle des Economistes، اللقاء الحادي عشر الخاص بالبحر الأبيض المتوسط في مقر فيلا ميديتيرانيه، يوم السبت 7 نوفمبر 2015. وارتبط مؤتمر هذا العام بمبادرة رئاسة الاتحاد الأوروبي اللوكسمبورجية التي تدعم تعزيز التعاون بين أوروبا والبلدان المغاربية (الجزائر، المغرب، تونس) في مجال التدريب المهني وريادة الأعمال.

معلومات

www.ins-med.org

كونستانتين تساكاس
المندوب العام للمعهد المتوسطي / الأمين العام للمنتدى الأورومتوسطي لمعاهد العلوم الاقتصادية
Constantin TSAKAS
Délégué Général de l’IM / Secrétaire Général du FEMISE
2 rue Henri Barbusse,
13001, Marseille,
France

الهاتف: +33 4 91315195
البريد: c.tsakas@femise.org

منظمة Energy Cities

 Energy Cities هي منظمة أوروبية تضم المدن التي تمر بمرحلة انتقالية في مجال الطاقة. منذ حوالي 30 عاما – واليوم بفضل ضمها لأكثر من 1000 مدينة وشبكات أعضاء من 30 دولة – تدعو الشبكة إلى مرحلة انتقالية ديمقراطية ولامركزية في مجال الطاقة على المستوى المحلي والإقليمي.

الأهداف الرئيسية للشبكة:

  • تثمين التجارب الواجب الاقتداء بها والمنجزة في المدن عن طريق المنشورات والممارسات الجيدة عبر الإنترنت…
  • تسهيل ودعم التبادلات بين الجهات الفاعلة الملتزمة بخفض البصمة الكربونية مستقبلا عن طريق المناقشات والجولات الدراسية والندوات على الإنترنت…
  • إنشاء تحالفات والمشاركة فيها من أجل تمثيل المصالح المحلية والتأثير على السياسات والمقترحات المقدمة من قبل مؤسسات الاتحاد الأوروبي في مجالات الطاقة والمناخ: التحالف من أجل توفير الطاقة…
  • إثراء النقاش السياسي في أوروبا لإنتاج واستهلاك الطاقة لامركزيا عن طريق نشر الآراء السياسية واللقاءات مع صناع القرار في المؤسسات الأوروبية والحضور الإعلامي…

وتستخدم Energy Cities وسائل عديدة لكي تكون المرحلة الانتقالية في مجال الطاقة مصدرا لمزايا اجتماعية وبيئية واقتصادية يستفيد منها الجميع. كما ترتبط Energy Cities ارتباطا وثيقا باتفاقية رؤساء البلديات التي تشرف عليها بصورة مشتركة منذ إطلاق المبادرة عام 2009.

مقترحات من أجل مرحلة انتقالية في مجال الطاقة على مستوى الأقاليم

وضعت Energy Cities مجموعة من المقترحات من أجل تسريع المرحلة الانتقالية في مجال الطاقة على مستوى المدن الأوروبية. تقوم هذه المقترحات على أساليب مبتكرة وأفكار جديدة وممارسات ميدانية تساهم جدياً في تغيير الوضع. كما أنها تقدم إجابات ملموسة وتربط العمل القائم حالياً برؤية بعيدة الأمد من أجل مدينة ذات استهلاك منخفض للطاقة وتضمن جودة حياة ممتازة للجميع.

معرفة المزيد

رؤية حادة و”ثلاثية الأبعاد” لمستقبلنا في مجال الطاقة

تتيح الرؤية السياسية “ثلاثية الأبعاد” لمنظمة Energy Cities زاوية مشاهدة شاملة ونظرة دقيقة لمستقبلنا في مجال الطاقة. تتمثل المكونات الثلاثة من شأنها أن تجلب التغيير في:

  • تصفية الاستثمار،
  • إحلال اللامركزية،
  • إحلال الديمقراطية.

معلومات

www.energy-cities.eu

تتولى المدينة الألمانية هايدلبرغ رئاسة Energy Cities حاليا ويتألف مجلس الإدارة من 11 مدينة أوروبية من 11 دولة.

التويتر والفيسبوك: @energycities

info@energy-cities.euwww.energy-cities.eu

معلومات الاتصال ببروكسل: + 33 (0)2 400 1000

رابطة “COBATY International”


بصفتها منظمة دولية للبناء والتخطيط العمراني والبيئة تضم مختصين في “عمليات البناء”، تجمع منظمة COBATY International أصحاب حرف متنوعة على غرار المهندسين المعماريين والمحامين والمختصين في المالية والمهندسين والمقاولين وصانعي مواد البناء والمسّاحين … وأيضا ممثلين عن القطاع العام أو الاقتصاد المختلط. تكرس COBATY International استقلاليتها وترسخ مكانتها بصفتها منظمة غير سياسية ولا شركاتية ولا طائفية، وتندرج جميع نشاطاتها في إطار الدفاع عن المصلحة العامة. نحن مقتنعون بأنه من دون مشاركة فعالة للمواطنين، فإنه من غير المجدي تماما إطلاق مسار “تنمية مستدامة”. ونحن نؤكد أن “الفاعلين في مجال البناء”، النساء والرجال الأعضاء في COBATY، من خلال تنوع مهنهم وبالتالي تكاملهم واعتمادهم على طرق مختلفة لمعالجة وحل المشكلات، هم أولئك الذين يمكن ويجب أن تكون لهم الأولوية للعب دور همزة الوصل بين المواطن وصانع القرار، سواء على الصعيد المحلي أو الوطني أو الأوروبي. وبصفتنا أعضاء في منظمة COBATY International، يتيح لنا تكامل وتعدد المهن المتعلقة بالمدينة والتي تضمها المنظمة، جنبا إلى جنب مع قدرة أصحاب الاختصاص على تجسيد التوقعات الفردية والجماعية، بالسعي وراء الثوابت والمضي في هذه الديناميكية من أجل خلق نهج تعليمي خاص بـ”المدينة المستدامة”، وهو النهج الذي يأتي في صميم كافة التوقعات. في المناطق الحضرية، حيث مازالت الاتجاهات السائدة أكثر ميولا للتوسع العمراني، يكون لأصحاب الاختصاص من خلال موقعهم بين المسؤولين المنتخبين والمواطنين، القدرة على خلق فضاء محايد من شأنه تسهيل الحوار والتفاهم بين هذين الجهتين الفاعلتين الرئيسيتين في المدينة. فانتماؤهم للمجتمع المدني وخبرتهم الخاصة في المجالات الحيوية التي تتيح “التعايش المشترك” – العبارة التي تصف العلاقات الاجتماعية التي يرغب فيها الجميع، ينبغي أن يكون مصحوبا بـ”أخلاقيات” قادرة على زرع الثقة في نفوس جميع المتحاورين وضمان مشاركتهم. فهذه الخصوصية التي نؤمن بها جميعا هي التي تجعل العضو في منظمة COBATY قادرا على إثراء مناقشات الساعة المرتبطة بالمجالات التي ينشط فيها، بفضل رؤيته المتميزة النابعة من مجابهة أفكاره بأفكار الآخرين في إطار تبادل مشترك وودي وهادئ. إننا نعتمد على هذه المنهجية الخاصة بأعضاء Cobaty، والتي تجمع بين المهارات، والعمل التطوعي، والتبادل المهني القائم على تعدد التخصصات، وصدق الكلام، لكي نقترح حلولا مقبولة ومناسبة لدى أكبر عدد ممكن من الأشخاص. هذه هي منهجية أعضائنا التي يمكن بفضلها تجسيد عبارة “المجتمع المدني الخبير والمسؤول” من ناحية المحتوى والمغزى، وهذا هو المجتمع الذي نطمح أن نكون فاعلا ممثلا فيه. وترغب COBATY International من خلال تكريس قيمها والطابع المثالي لأعمالها في تعزيز وجودها لاسيما على مستوى الاتحاد الأوروبي وحوض البحر الأبيض المتوسط. منظمة COBATY International هي:

  • منظمة مسجلة في السجل المشترك للشفافية التابع للمفوضية الأوروبية والبرلمان الأوروبي.
  • عضو منتسب في شبكة “ENTERPRISE EUROPE NETWORK” التابعة للمفوضية الأوروبية – المجموعة القطاعية “البناء المستدام”.
  • عضو شريك في شبكة “التجمع الإنمائي المشترك بين الأكاديميات” (G.I.D) لأكاديميات العلوم.
  • عضو في مؤتمر المنظمات غير الحكومية الدولية / منظمات المجتمع المدني المعتمدة لدى المنظمة الدولية للفرانكفونية (رئيس اللجنة السابق).
  • شريك لـ  ASPESI Italia.
  • شريك للمجلس الأوروبي لمهندسي التخطيط الحضري والعمراني (ECTP-CEU)

معلومات

آلان جافر – مارتين كويتس-غاييبيلي – جان هوفلين

mail@cobaty-intl.org

156, Boulevard REYERS – B
1030 BRUXELLES

الهاتف: +32(0)2.739.15.30

الفاكس: +32(0)2.739.15.39

www.cobaty-intl.org

المدن المتحدة في فرنسا

المدن المتحدة في فرنسا باختصار …

تضم المدن المتحدة في فرنسا الجماعات الإقليمية الفرنسية المعنية بالتعاون الدولي. تم تأسيس هذه الهيئة في عام 1975، وترأسها تباعا برنار ستاسي وشارل جوسلان وميشال دولوبار ويرأسها اليوم رولان ريس وهو رئيس بلدية ستراسبورغ. وبناءً على اتفاقية تجدد بانتظام مع وزارة الشؤون الخارجية، تتولى إلى هذه المنظمة عدة مهام ومنها مهمة التنشيط والتنسيق لصالح الجماعات الإقليمية الفرنسية المعنية بالتعاون الدولي، أي أكثر من 4800 جماعة محلية و12000 مشروعا للتعاون اللامركزي مع السلطات المحلية في 139 بلدا. يتمثل النشاط الأول للمدن المتحدة في فرنسا في الإشراف على “أقطاب البلدان”. يبلغ عدد أعضاء هذه المنظمة 31 عضوا وهي تضم الجماعات الفرنسية التي يرتكز عملها على نفس البلد، متيحةً تبادل الخبرات و”الاستفادة” منها وتعزيز العمل المنسق. وبخلاف هذه المقاربة الجغرافية، تميل المدن المتحدة في فرنسا إلى الاعتماد على مقاربات شاملة لعدة مواضيع متعلقة بالتطورات الحاصلة في مجال التعاون اللامركزي. واقتداءً بهذه الأفكار، يتم تنظيم مؤتمرات (أيام التعاون اللامركزي، منتدى النشاط الدولي للجماعات المحلية…)، إضافةً إلى نشاط مكثف في مجال الكتابة والنشر. تعمل جمعية المدن المتحدة في فرنسا بشكل وثيق مع المنظمات التابعة للسلطات المحلية الفرنسية (جمعية رؤساء البلديات في فرنسا، وجمعية الدوائر الإدارية في فرنسا، وجمعية الأقاليم في فرنسا وجمعية محافظي المدن الكبرى في فرنسا) والمنظمات الدولية. يكون أي عضو في جمعية المدن المتحدة في فرنسا تلقائياً عضوا في المنظمة العالمية للجماعات الإقليمية ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة التي تعتبر بمثابة “هيئة الأمم المتحدة للسلطات المحلية”. ولأكثر من 35 عاما، كانت جمعية المدن المتحدة في فرنسا معنية بكافة النضالات والتطورات في مجال التعاون اللامركزي. لقد أحدثت التغيير في الممارسات القائمة وألهمت الإطار التشريعي لهذا التعاون. واليوم هي تعنى، أكثر من أي وقت مضى، بتطورات التعاون اللامركزي.

  • قطب إفريقيا

البنين، بوركينافاسو، جزر القمر، مدغشقر، مالي، موريتانيا، النيجر، السينغال، الطوغو

  • قطب الأمريكيتين

أمريكا الوسطى وكوبا، الأرجنتين، البرازيل، الشيلي، هايتي، المكسيك، الولايات المتحدة الأمريكية

  • قطب آسيا

الصين، الهند، اليابان، فيتنام

  • قطب أوروبا

أرمينيا، كرواتيا، صربيا، روسيا

  • قطب المتوسط

الجزائر، إسرائيل، لبنان، المغرب، فلسطين (شبكة التعاون اللامركزي لفلسطين)، تونس، تركيا

المجموعات حسب المواضيع

  • المناخ والبيئة
  • الشباب،
  • التعليم في مجال المواطنة العالمية،
  • السياحة المسؤولة،
  • الأزمات وإعادة التأهيل،
  • الماء والصرف الصحي،
  • السياسات الاجتماعية.

معلومات

www.cites-unies-france.org

المدن المتحدة في فرنسا
Cités Unies France
9, rue Christiani
75018 Paris

منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة (CGLU)


تمثل وتدافع منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة عن مصالح الحكومات المحلية والإقليمية في الساحة الدولية، وذلك بغض النظر عن حجم الجماعات المحلية التي تدعمها. وقد سطرت هذه المنظمة، التي يقع مقرها في برشلونة، لنفسها المهمة التالية: “أن تكون صوتا موحدا داعيا للاستقلالية المحلية والإقليمية الديمقراطية، مع ترقية قيمها وأهدافها ومصالحها، من خلال التعاون بين الحكومات المحلية، وعلى مستوى المجتمع الدولي.”. وقد وضعت منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة لنفسها، مخطط عمل محدد الأهداف، تتمثل محاوره الأساسية في:

  • تعزيز دور وتأثير الحكومات المحلية ومنظماتها في الحوكمة العالمية.
  • جعل منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة المصدر الأساسي لتجسيد حكومات محلية فعالة ومبتكرة وقريبة من مواطنيها.
  • جعل منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة منظمة عالمية فاعلة وديمقراطية.

تدعم منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة التعاون الدولي بين الجماعات المحلية والمنظمات التابعة لها، وتسهل إنشاء البرامج والشبكات والشراكات من أجل تعزيز قدرات الحكومات المحلية. كما تعمل المنظمة على ترقية دور المرأة في صنع القرار على المستوى المحلي وتتيح الحصول على المعلومات في مجال الحوكمة المحلية في كافة أنحاء العالم. شبكة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة عبارة عن هيئة لامركزية تتألف من سبعة فروع إقليمية وفرع حضري واحد وفرع خاص بالحكومات الإقليمية، وهذه الفروع تضبط سياساتها وتدير شؤونها بنفسها، من خلال توفير الدعم المؤسسي للمنظمة العالمية في مسعاها لتجسيد مهامها وأهدافها في مناطقها الجغرافية. كما أنها تقدم الدعم للسياسات والأنشطة التي تقرها الهيئات التنظيمية للمنظمة العالمية وتتولى مهمة التوجيه السياسي والبرمجة والإدارة. تتواجد منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة في 140 دولة، وتضم 240000 جماعة محلية عضوة، تمثل 5 مليار شخص في العالم.

www.uclg.org/fr