Category: Non classé

مركز التكوين ودعم اللامركزية (CFAD)

CFADتقديم الهيئة وسياق نشاطها

تهدف عملية إحلال اللامركزية وتمكين الجماعات المحلية إلى نقل المهام والصلاحيات والموارد بعد أن تم إدراجها في الفصل 7 “السلطة المحلية” من دستور 2017. غير أن هذا المسعى يخلق للحكومة والسلطات المحلية تحديات جديدة ذات طابع سياسي ومؤسسي وإداري ومالي وتقني.

فالاحتياجات من حيث الموارد البشرية المؤهلة تفرض نفسها بإلحاح وبذلك تصبح زيادة الموظفين على مستوى البلديات والجماعات الإقليمية والمحلية على حد سواء أمرا حتميا.

وفي هذا السياق يضطلع مركز التكوين ودعم اللامركزية (CFAD) بدور محوري، إذ يتوقف نجاح هذه المنظومة الدستورية الجديدة وسياسة إحلال اللامركزية، بشكل كبير، على نشاطات تكوين وتحسين مستوى موظفي ومديري الجماعات المحلية.

وتكون مهمة المركز في صميم هذا التحدي. يهدف المركز، الذي تم إنشاؤه في 1994، إلى تكوين موظفي وإطارات المحافظات والبلديات وكذلك موظفي الإدارة المركزية في المسائل ذات الصلة بالعمل البلدي والإقليمي. وقد تم إلحاق المركز بوزارة الشؤون المحلية منذ 15 مارس 2016 بموجب المادة 7 من المرسوم الحكومي رقم 2016- 365.

يهدف مشروع مركز التكوين ودعم اللامركزية أيضا إلى إنشاء وتطوير فريق من المدربين على المستوى الوطني والإقليمي لتقديم خدمات تدريب تتوافق أكثر مع احتياجات الجماعات المحلية.

ومن هذا المنطلق، فإنه يوفر مجموعة كبيرة من الأنشطة لتنمية المهارات ومرافقة وتدريب الموظفين من خلال:

  • تحديد احتياجات الجماعات المحلية في مجال التدريب،
  • مخطط سنوي للتدريب يتم تنفيذه على مستوى منشآت المركز بتونس العاصمة وعلى مستوى الأقاليم،
  • تدريب موظفي وإطارات المحافظات والبلديات وكذلك موظفي الإدارة المركزية في المسائل ذات الصلة بالعمل البلدي والإقليمي،
  • تحسين مستوى الإطارات الإقليمية والبلدية والموظفين الجدد،
  • تنظيم الندوات والأيام الدراسية لصالح مستشاري البلديات وأعضاء المجالس الإقليمية،
  • تنظيم دورات دراسية لصالح المديرين التنفيذيين والموظفين المترشحين لمختلف المسابقات والامتحانات المهنية،
  • تنظيم الدورات التدريبية،
  • القيام بنشاطات البحوث العلمية والتوثيق والنشر،
  • اختيار المدربين وتحسين مستواهم،
  • إنجاز المهام التدريبية والبحثية التي تكلفه بها الجهة الوصية.

وإدراكا منه لأهمية موقعه في المنظومة السياسية الجديدة والمؤسسات المحلية والدور المطلوب منه، يتبنى مركز التكوين ودعم اللامركزية نهجا إصلاحيا واضحا.

وقد أعرب مسؤولو المركز عن إرادتهم في أخذ المكانة الملائمة للاستجابة لتحديات التدريب من أجل المساهمة في نجاح هذا المشروع الضخم المتمثل في تنفيذ إصلاحات لامركزية واسعة في البلاد.

ومن هذا المنطلق، يفكر مركز التكوين ودعم اللامركزية في إنشاء فروع إقليمية له من أجل توفير خدمة تدريبٍ وثيقة الصلة بالجماعات المحلية.

كما أنه يعتزم تطوير مسار تدريبي متناوب لصالح الإطارات والموظفين الجدد الذين يتم تعيينهم على مستوى الجماعات المحلية.

معلومات

مركز التكوين ودعم اللامركزية
CFAD
5, rue de Lilas
Belvédère
1003 Tunis

الهاتف: 71808226

الفاكس: 71807872

cfad@cfad.tn

www.cfad.tn

التعليم الإلكتروني: www.efad.cfad.tn

الفيسبوك: CFAD-Tunisie
يوتيوب: CFAD-Tunisie

مركز استكشاف الوسط البحري

الهدف

يهدف مركز استكشاف الوسط البحري، الذي تم تأسيسه في عام 1991، إلى تسهيل وتطوير كافة نشاطات التعليم والدراسات والأبحاث والمقاربات الخاصة بالوسط البحري، وذلك تحت سطح الماء وفوقه وعلى الساحل. لأول مرة تهتم منظمةٌ بالوسط الطبيعي الذي يمثله عالم البحار!
“اكتشاف، فهم، محبة، حماية”، تنم هذه العبارة التي أطلقها مركز استكشاف الوسط البحري عن مغزىً عميق وستكون عبرة يقتدى بها مستقبلا! فهذه العبارة باتت أحد أهدافنا ونشاطاتنا الأساسية: التعليم الخاص بالبيئة البحرية والتنمية المستدامة.
ومن السمات المتفردة للمركز أنه يتيح اكتشاف هذا الوسط بفضل نشاطات رياضية مثل القوارب الشراعية، ورياضة التجديف في البحر، والجولات تحت سطح البحر، والغطس، مما يسمح باكتشاف الوسط وممارسة الرياضة في آن واحد.
وفضلا عن توعية الجماهير (المتمدرسين والكبار والعائلات والمسنين والجماهير الخاصة والمعاقين)، يركّز مركز استكشاف الوسط البحري على نشاطات مهمة مثل جلسات الشباب والمتوسط. تهدف هذه النشاطات إلى جمع الشباب من البلدان المتوسطية من خلال مشاريع لحماية المحيط البحري وإنشاء شبكة أورومتوسطية لحماية “بحرنا”. يكون الشباب في صميم هذه اللقاءات السنوية، ولاسيما من خلال ورشات العمل المقترحة على تلاميذ المدارس في كامل أنحاء المقاطعة الإدارية، بمساعدة مفتشية المدارس لمدينة نيس. فهذه اللقاءات تشكّل مناسبة لالتقاء المختصين في التربية البيئية والعلماء في موائد مستديرة ومؤتمرات رفيعة المستوى لفهم تطور هذه البيئة الهشة وتنفيذ النشاطات المشتركة. وبطبيعة الحال، تشارك في هذه اللقاءات الهياكل الخاصة بالشباب. وبخلاف الجانب المتعلق بالحفاظ على الوسط البحري وخلق الأعمال المشتركة داخل هذه الشبكة، فإن هذه الأيام تعد أيضا فرصة للالتقاء والتبادل الثقافي، يتم من خلالها توفير وقت للحوار بين البلدان. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع: www.resomed.org وصفحة الفيسبوك التابعة للشبكة الأورومتوسطية.

يشارك مركز استكشاف الوسط البحري بفعالية في النشاطات المحلية على غرار “Bibliomer” (تنشيط عن طريق التجوال على شواطئ مقاطعة ألب ماريتيم وموناكو من أجل استكشاف البحر …) ونشاطات محلية أخرى مثل حملة “Ecogestes” الموجهة لهواة البحر والتي شاركت فيها أكثر من خمسة عشر هيئة.

وفي إطار التدريب المهني، يقدم مركز استكشاف الوسط البحري دورات تدريبية حول مواضيع حماية البيئة والتعليم الخاص بالتنمية المستدامة والأحياء البحرية بغرض إنشاء مهن التنمية المستدامة، كما يشارك في إنشاء الشهادة المهنية في مجال الشباب والتعليم الأهلي والرياضة مع رابطة الشباب والتعليم الأهلي (UFCV).
كما أنه يتولى تقديم المشورة والخبرات والبحوث (دعم اتخاذ القرار، والاستشراف العام، وأثر الأنشطة البشرية على التراث الطبيعي والثقافي، والمراقبة والتحليل والتشخيص في الأوساط المائية، والاستشارات المتعلقة بالتنمية المستدامة…).

ويشارك مركز استكشاف الوسط البحري في العديد من الشبكات التي تنشطها المصلحة البحرية التابعة لإقليم بروفانس آلب – كوت دازور على غرار شبكة “Mer”. كما أنه حاضر في العديد من اللجان مثل:ويشارك مركز استكشاف الوسط البحري في العديد من الشبكات التي تنشطها المصلحة البحرية التابعة لإقليم بروفانس آلب – كوت دازور على غرار شبكة “Mer”. كما أنه حاضر في العديد من اللجان مثل:مواثيق البيئة لمدينة نيس والجماعة الحضرية لنيس كوت دازور- دار البيئة بنيس- لجنة البيئة التابعة للجماعة الحضرية لنيس كوت دازور- اللجنة الاستشارية للبيئة لميناء نيس

لمعرفة المزيد

معلومات الاتصال

ريشار شملة، رئيس مركز استكشاف الوسط البحري
Richard CHEMLA, président du CDMM

Base de l’Aigle Nautique, 50 bd Franck Pilatte, 06300, Nice, France
+33 4 93553333
richemla@wanadoo.fr

مارين كلوزا
Marine CLOZZA

Base de l’Aigle Nautique, 50 bd Franck Pilatte, 06300, Nice, France
+33 4 93553333
cdmm@resomed.org

المكتب التقني للبلديات اللبنانية


تتولى المدن المتحدة في لبنان/المكتب التقني للبلديات اللبنانية تنشيط شبكة البلديات اللبنانية الأعضاء في المنظمة العالمية “المدن والحكومات المحلية المتحدة (CGLU)” التي يتمثل هدفها في تعزيز مبادئ الديمقراطية المحلية والشراكة والتضامن بين المدن، لاسيما من خلال دعم برامج التعاون اللامركزي وتعبئة التمويلات لصالح النشاطات الدولية ومشاريع أعضائها. تضطلع المدن المتحدة في لبنان/المكتب التقني للبلديات اللبنانية بدور المساعدة وتقديم المشورة على الصعيدين التقني والمؤسساتي للسلطات المحلية الأعضاء في الشبكة. ويساعد المكتب البلديات في إعداد مشاريع التنمية والتعاون اللامركزي الخاص بها بغية المساهمة في تعزيز مكانتها المؤسسية وانفتاحها على الصعيد الدولي. تسهر المدن المتحدة في لبنان/المكتب التقني للبلديات اللبنانية على تجسيد مشاريعها عن طريق حشد الخبراء والمانحين والمدن الشريكة، وأيضا عن طريق توعية الشركاء بالاحتياجات الخاصة للمدن اللبنانية. وتساهم المدن المتحدة في لبنان/المكتب التقني للبلديات اللبنانية أيضا في تنشيط لجنة رؤساء البلديات اللبنانية التي تأسست عام 1995 وانتخبتها المدن اللبنانية الأعضاء في منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة. وتهدف هذه اللجنة إلى التحاور مع الحكومة والهيئات الدولية للتفكير بشكل شامل وعالمي بشأن مؤسسة البلدية، ودورها كمزود للخدمات العامة والتنمية المحلية بشكل عام. منظمة المدن المتحدة في لبنان/المكتب التقني للبلديات اللبنانية بلغة الأرقام:

  • 88 بلدية واتحاد بلديات لبناني أعضاء في منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة (66 بلدية و22 اتحاد بلدية).
  • وهي تمثل 80% من مجموع سكان البلاد
  • لجنة رؤساء البلديات اللبنانية مكونةً من 14 عضوا يمثلون شبكة المدن اللبنانية الأعضاء في منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة.

معلومات

www.bt-villes.org

لمتابعة جميع الأخبار والمنشورات والصور والأحداث، تابعونا على صفحة الفيسبوك
لتلقي نشرتنا الإخبارية، راسلونا على contact@bt-villes.org
المكتب التقني للبلديات اللبنانية
شارع توفيق سالم، عمارة صقر، الطابق الثالث
رأس النبع، شارع دمشق
بيروت – ص.ب. 16-5094
لبنان

Arco Latino


Arc Latin عبارة عن فضاء للتعاون السياسي والتقني، يتكون من جماعات محلية أورومتوسطية من المستوى المتوسط. ويتمثل أعضاؤه حالياً في مجالس المحافظات ومجالس الجزر الإسبانية، والمجالس الإقليمية الفرنسية، ومحافظات ومدن كبرى من إيطاليا، وهم يمثلون 10% من سكان ومساحة الاتحاد الأوروبي. الأهداف الأساسية لهذا الفضاء:

  • وضع استراتيجية منسقة لتطوير وإدارة فضاء Arc Latin، من خلال إشراك وتعبئة الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعي في مسار ينطلق من الأسفل إلى الأعلى.
  • إقامة مشاورات نشطة ومرنة مع التركيز على المجالات الأكثر أهمية بالنسبة لتنمية الأقاليم.
  • تنفيذ مشاريع ومبادرات مشتركة.
  • الدفاع عن مصالح واحتياجات هذه الأقاليم لدى المؤسسات الأوروبية والوطنية.

معلومات

الأمانة الدائمة لفضاء
Secrétariat Permanent de l’Arc Latin

Calle Londres , 55
AltilloE
08036 Barcelona

secretariat@arcolatino.org

الهاتف: +34 934 022 677

الفاكس: +34 934 022 473

fr.arcolatino.org

السكايب: arco.latino

التويتر

يوتيوب

اتحاد المدن الأورومتوسطية للثقافة

تم تأسيس اتحاد المدن الأورومتوسطية للثقافة (A.V.E.C.) التي تعتبر شبكة أورومتوسطية للجماعات الإقليمية التاريخية، في عام 1997 بمبادرة من خمس مدن أوروبية وهي: بيتش في المجر، وأولوموك في جمهورية التشيك، وتور في فرنسا، وتوليدو في إسبانيا والمدينة الإيطالية كوسنزا.

ويتمثل الهدف الرئيسي من مشروع اتحاد مدن المنطقة الأورومتوسطية للثقافة إنشاء شبكة دائمة لتبادل الخبرات والممارسات الجيدة في مجال ترقية التراث، محليا وعلى مستوى الأقاليم على حد سواء.

يعمل أعضاء اتحاد المدن الأورومتوسطية للثقافة منذ 20 عاماً بصورة مشتركة لتحقيق الأهداف التالية:

جعل التراث محركا للتنمية المستدامة والانخراط في مسعى الجودة

وقد وضعت مدن ومناطق الثقافة والتراث نصب أعينها هدفا مشتركا يتمثل في جعل التراث المحلي محركا للتنمية الاقتصادية والثقافية والاجتماعية.

يعتبر التراث في كثير من الأحيان مصدرا بسيطا للدخل على المدى القصير. أما بالنسبة لمدن وأقاليم اتحاد المدن الأورومتوسطية للثقافة، فإنها تدير تراثها مع الحرص دائما على الحفاظ على جودة بيئتها الطبيعية والثقافية وفي نفس الوقت مصالح الأجيال القادمة.

دمج المبتكر مع التراث وإحداث التناغم بينهما

إن تراث مدينة أو إقليم ما هو أكثر من مجرد مجموعة من الممتلكات المنقولة وغير المنقولة التي تم جمعها في ذلك المكان طوال قرون عديدة. فالتراث هو أيضا قصة مؤثرة يعطي فيها شعب ما، جيلا بعد جيل، مغزىً لما يميزه عن أي شعب آخر، ولما يجمعه ببقية المجتمعات البشرية.

يعتبر التراث أيضا علامة للتمازج والتأثيرات المتعاقبة التي صاغت الطابع المميز لمدينة ما. وإنه أيضا مجموعة الآراء التي تنطبع في أذهان البشر حول شيء لا يمكن الاستغناء عنه في موروثهم المشترك.

المساهمة في النجاح الاقتصادي وازدهار المدن والأقاليم الأعضاء

تشترك المدن والأقاليم الأعضاء في اتحاد المدن الأورومتوسطية للثقافة في الرغبة في أن تصبح مراكز حيوية للثقافة والتقاء الثقافات. كما تحرص على جعل استقبال الزائرين فرصة مميزة للتبادل الإنساني وليس فقط نشاطا اقتصاديا.

ترتكز أنشطة الشبكة على عدة محاور عمل:

  • التخطيط العمراني والتراث
  • إدارة المخاطر
  • المدينة المستدامة
  • تهيئة الأقاليم

منذ عام 2012، تحصل اتحاد المدن الأورومتوسطية للثقافة على العلامة “الخبرة الدولية للجماعات الإقليمية الفرنسية” من طرف وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية، وذلك في مجال “التنمية المستدامة وتثمين الثقافات والتراث”

كما تعتبر شبكة اتحاد المدن الأورومتوسطية للثقافة شريكا لمنظمة اليونيسكو منذ عام 2015.

معلومات

Marie Dal Falco
Déléguée générale
Association AVEC
Service patrimoine, Mairie d’Arles BP 196
13637 Arles Cedex-France

+ 33 (0)4 90 49 35 21 / + 33 (0)6 35 14 18 54

contact@avecnet.net

Site web : www.avecnet.net

الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا (AFCCRE)

 تضم الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا 1200 سلطة إقليمية من كافة المستويات، وتعد اليوم محاورا معترف به لدى المؤسسات الأوروبية والوطنية، ومكانا فريدا لتبادل الآراء والنقاشات بالنسبة للمنتخبين والمسئولين الإقليميين.

تساهم الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا في جعل صوت السلطات المحلية مسموعا ضمن الحوكمة الأوروبية.

كمنظمة ناشطة تعمل منذ أكثر من 60 عاماً في البناء الأوروبي، تدافع الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا عن الاستقلالية المحلية والإقليمية في أوروبا. كما تدافع عن مصالح السلطات الإقليمية الفرنسية في إطار السياسات الأوروبية. وبالتالي فإنها تمثل منظمة وشريكا معترف به من قبل أهم الجهات المؤسسية الفاعلة، سواء على مستوى المؤسسات الأوروبية ومنها البرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية على وجه الخصوص، أو على مستوى الدولة، وذلك لا سيما من خلال الوفد من أجل العمل الخارجي للسلطات المحلية ( DAECT) والأمانة العامة للشؤون الأوروبية (SGAE). كما تعمل هذه الجمعية أيضاً على تطوير علاقات وثيقة مع المنظمات المعنية ولا سيما في مجال تدريب وإعلام المنتخبين المحليين والإقليميين، على غرار المركز الوطني للوظيف العمومي الإقليمي (CNFPT) أو غيرها من المنظمات الوطنية التابعة للسلطات الإقليمية ومنها منظمة رؤساء البلديات في فرنسا.

تتيح الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا الانضمام لأكبر شبكة سلطاتٍ محليةٍ في أوروبا والعالم

تعتبر الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا الفرع الفرنسي لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا (CCRE)، وهي شبكة تضم أكثر من 150000 سلطة محلية وإقليمية من 41 بلدا موزعة على 60 منظمة وطنية عضوة. كما تعد الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا عضوا فاعلا في منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة (CGLU)، التي تعتبر شبكة عالمية للسلطات الإقليمية. ومن خلال منصة “Platforma” التي تعد الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا عضوا مؤسسا لها، يمكن للسلطات المحلية والإقليمية إسماع صوتها والمشاركة في رسم السياسات الأوروبية للتنمية.

توفر الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا دورات تدريبية مخصصة، يتم تكييفها حسب احتياجات السلطات الإقليمية من منظور السياسات الأوروبية

وبصفتها هيئة تدريب معتمدة من قبل وزارة الداخلية، تقترح الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا على المنتخبين والمسئولين الإقليميين في الجماعات المحلية الأعضاء، الاستفادة من التدريب الملائم لاحتياجاتهم في مختلف المجالات على غرار إنشاء الصناديق الهيكلية الأوروبية وصناديق الاستثمار، وتنفيذ التشريعات الأوروبية في مجال الخدمات العامة المحلية، وخلق توأمات وإحيائها، وطريقة عمل البرامج الأوروبية الموجهة للشباب في مجال التنقل.

توفر الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا يوميا معلومات موثوقة ودراسات خبيرة حول السياسات الأوروبية

تضع الأمانة العامة للجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا نفسها في خدمة أعضائها قصد تزويدهم بالمعلومات اللازمة سواء تعلق الأمر بالمستجدات الأوروبية أو بمواضيع خاصة، لاسيما من خلال الرصد التشريعي والنشرات الإخبارية والمنشورات حسب المواضيع. كما يمكنها أيضا تقديم مشورة مخصصة حول تنفيذ المشاريع أو تكوين الملفات.

تتيح الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا المشاركة في الحوارات وتبادل الخبرات والممارسات الجيدة حول جميع المبادرات المحلية ذات البعد الأوروبي والدولي

وبصفتها منظمة تعددية، تعد الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا مكانا للحوار والاجتماعات والمبادلات يتيح للجماعات من جميع المستويات والأحجام تبادل تجاربها ومهاراتها، من خلال تنظيم اجتماعات عمل ومؤتمرات وندوات في كامل التراب الوطني. تتوزع أنشطة الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا على سبع لجان عمل:

  • لجنة الانسجام الإقليمي
  • لجنة العمل والإدماج الاجتماعي
  • لجنة أوروبا والمصالح العامة المحلية
  • لجنة البيئة والتنمية المستدامة
  • لجنة المبادلات والشراكات
  • لجنة أوروبا والتعاون والتنمية
  • لجنة المساواة بين الرجل والمرأة في الحياة المحلية

وقد دعمت الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا منذ تأسيسها عمليات التوأمة واضطلعت بمتابعة برنامج “أوروبا للمواطنين” الذي يدعم التبادل والشراكة بين المدن المشتركة في التوأمة. وخلافا لذلك، فقد وقعت الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا على اتفاق مع المكتب الفرنسي الألماني للشباب (OFAJ) الذي سيسمح لها بمعالجة طلبات الدعم المالي لأعضائها الذين ينظمون لقاءات بين الشباب الفرنسي والألماني. “إنه لمن مسؤولية المنتخبين المحليين والإقليميين المشاركين في التبادلات والشراكات ذات البعد الأوروبي التذكير بالجوانب الإيجابية للبناء الأوروبي والأهمية التي تنطوي عليها السياسات الأوروبية في الحياة اليومية للأوروبيين”.

آلان جوبيه، رئيس بلدية بوردو، رئيس الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا

معلومات

الجمعية الفرنسية لمجلس البلديات والأقاليم في أوروبا
AFCCRE

20, rue Alsace et Lorraine
45000 Orléans
France

الجمعية الدولية لرؤساء البلديات الفرانكفونيين

 تأسست في عام 1979، تعد الجمعية الدولية لرؤساء البلديات الفرنكوفونيين، برئاسة السيدة رئيسة بلدية باريس، شبكةً عالميةً للمنتخبين المحليين الفرنكوفونيين ومنظماتهم الذين تجمعهم قيم مشتركة. كما يعبر مجلسها التنفيذي عن تنوع أعضائها وتقام فيها روابط فردية قوية مواتية لاستمرارية التبادلات وتداول الأفكار على أعلى مستوى. ومن خلال التبادل والتفكير والمسعى الذي يتيح ظهور أشكال جديدة من مشاركة المواطنين، تبرز سمات المنتخب المحلي في المدن الكبرى الناطقة بالفرنسية: فهو يلعب دور الوسيط والجامع بين الناس ويتمتع برؤية بعيدة المدى وروح الابتكار، كما أنه يشرف على الديناميات التي تحرك المنطقة التي انتخبته. ويُراد من الجمعية الدولية لرؤساء البلديات الفرنكوفونيين أن تكون مختبرا لهذه القيادة الجديدة. بل إنها تعبّر أيضا عن التضامن الملموس الذي يوحد أعضائها من أجل بناء مدن الغد. وتتمثل الدعائم التي تقوم عليها في التفكير والأنشطة الميدانية. يرتكز تطوير الجمعية الدولية لرؤساء البلديات الفرنكوفونيين على التخطيط الاستراتيجي والتشغيلي لكل أربع سنوات، ويندرج ذلك ضمن الإطار الاستراتيجي للفرانكفونية. وقد اعتمد التخطيط الحالي (2018-2014) في نوفمبر 2013 من قبل الجمعية العامة في باريس، وهو يرتكز على البرامج الأربعة التالية:

  • دعم اللامركزية
  • الخدمات الأساسية للمواطنين
  • الوقاية من النزاعات وتعزيز السلم
  • تنمية وتثمين الأقاليم

وفي هذا الإطار، يتطلب تنفيذ أنشطة الجمعية الدولية لرؤساء البلديات الفرنكوفونيين كل عام حشد حوالي مائة خبير محلي ينحدرون عموما من المدن الأعضاء في الشبكة. وتسمح هذه الأولوية التي تعطى للخبرة المحلية بتعزيز الروابط بين المدن وكذلك الإشارة إلى وجود خبرة فرنكوفونية محلية حقيقية. فالجمعية الدولية لرؤساء البلديات الفرنكوفونيين معروفة بهذه المنهجية الميدانية والطلب على خدماتها من المؤسسات الدولية والوطنية والمحلية يشهد تزايدا ملحوظا ومنها: المنظمة الدولية للفرنكوفونية، الاتحاد الأوروبي، الهيئات المختصة التابعة للأمم المتحدة، البنك الدولي، وكالات إدارة المياه، السلطات المحلية … وبفضل نفقات تشغيل تقل عن 15٪، فإن ميزانية الجمعية الدولية لرؤساء البلديات الفرنكوفونيين تكون مخصصة بشكل كبير للاستثمار الملموس في المدن الأعضاء. في هذا الصدد، وللاستجابة للأهداف الإنمائية للألفية ولإرادة رؤساء البلديات التي تقوم على إدراج السياسات الخاصة بالمدن ضمن مسعى التنمية الشاملة والمستدامة والصديقة للبيئة والمنسجمة اجتماعيا، توفر الجمعية الدولية لرؤساء البلديات الفرنكوفونيين التمويل للمرافق العامة المحلية التي تساهم في حصول السكان على الخدمات الأساسية (الماء والصرف الصحي، إدارة النفايات، الهياكل التجارية، التعليم، تكنولوجيا المعلومات والاتصال).

معلومات

الجمعية الدولية لرؤساء البلديات الفرنكوفونيين
Association Internationale des Maires Francophones
9, rue des Halles
75001 Paris

الهاتف: 0033 1 44 88 22 88

الفاكس: 0033 1 40 39 06 62

البريد الإلكتروني: sp@aimf.asso.fr

الموقع الإلكتروني: www.aimf.asso.fr